الصعوبات التعليمية في الطفولة المبكرة

الصعوبات التعليمية في الطفولة المبكرة:

الكشف والتدخل المبكرين

بقلم : محمد زياد

محاضر ومرشد تربوي – كلية دافيد يلين للتربية

المقدمة

باتت ظاهرة الصعوبات التعليمية من الظواهر المتداولة بشكل متواصل في الاوساط التربوية في الاونة الاخيرة . وقد صار الاهتمام بها يتزايد بشكل ملحوظ مع تزايد الوعي تجاه اهمية اكتشافها ومعالجتها في الاجيال المبكرة علي قدر الامكان ، لما لها من تأثير كبير علي الطلاب في النواحي الاجتماعية والتعليمية ، اضافة الي الابعاد النفسية التي تتركها علي الاطفال . وفي هذا الموضوع نبحث في بدايات انشار هذه الظاهرة في الطفولة المبكرة وفي اهمية الكشف والتدخل المبكرين لها في المراحل التعليمية المبكرة والتي تبدأ في مرحلةماقبل الروضة وتستمر الي المرحلة الابتدائية

استمر في القراءة

نظرة عامة علي التوحد

ماهو التوحد ؟

يعتبر التوحد من الاضطرابات النمائية التي تصيب الاطفال والتي لم يتوصل العلم حتى الان الي تحديد اسبابه ، ويظهر خلال السنوات الثلاث الاولي من عمر الطفل

هناك خمسة انواع محددة من من هذه الاضطرابات وهي :

  • اضطراب التوحد autistic disorder

يظهر التوحد في جميع انحاء العالم وبمختلف الجنسيات والطبقات الاجتماعية وتقدر نسبة انتشاره بناء علي دراسات اجريت في اوروبا وامريكا بـ 5 من كل 10000 مولود للتوحد الشديد

بينما تراوحت النسبة بين 5 15 من كل10000 مولود للتوحد بجميع فئاته

ويصيب الذكور اكثر من الاناث بنسبة 4 :1

اعراض التوحد:

القصور الحسي : يظهر الطفل التوحدي كما لو ان حواسه قد اصبحت عاجزة عن نقل اي مثير خارجي الي جهازه العصبي ويتمثل ذلك بتجاهل الطفل لمن حوله فقد تتحرك امام الطفل او تبتسم له وتتكلم معه ومع ذلك يتصرف كأنه لايري او يسمع

العزلة العاطفية : حيث لايتجاوب الطفل مع اي محاولة لابداء الحب له وعدم الاكتراث لمحاولة ضمة او تقبيله او تدليله

التصرفات النمطية المتكررة : حيث يقوم الطفل بأداء حركات معينة بشكل متصل ولفترات طويلة كهز الجسم او الرأس او الطرق باحدي يديه

نوبات الغضب : ويتمثل ذلك بالعض او الرفس او بالصراخ المستمر واصدار الاصوات المزعجة اوبشكل اتلاف للادوات كالاثاث او الملابس

القصور اللغوي : حيث ان معظم اطفال التوحد لايتقن الكلام للتعبير عن نفسه او عن رغباته بل يصدر اصوات ليست ذات معنى

رفض اي تغيير في السلوك الروتيني : فغالبا مايغضب الطفل عند حدوث اي تغيير في الروتين اليومي او في المحيط الذي يعيش فيه ، فمجرد تغيير الكوب الذي يشرب منه

كل يوم اوتغيير قطع الاثاث قد يدفعه للبكاء اوالي اندلاع ثورة غضب

قصور في السلوك التوافقي : ويتمثل ذلك بافتقاره لمهارات العناية بالذات وارتداء الملابس مقارتة مع الاطفال العاديين المساويين له في الفئة العمرية استمر في القراءة